قبل أن نتحدث فى انفصال الشبكية من الأهمية ان نعرف ما هى اقسام العين ، ذلك لأن تناول هذا الباب من الحديث يسهل لنا فهم عملية انفصال الشبكية.

انفصال الشبكية

انفصال الشبكية

لذلك فإننا سنأخذ فكرة سريعة عن تشريح العين ثم نتحدث عن إنفصال الشبكية….

أولاً:

يسقط الضوء على قرنية العين ، والقرنية تلك الطبقة الشفافة التى تغطي مقدمة العين.

ثم يتجه الضوء لقعر العين عن طريق الحدقة أو البؤبؤ الذى تلك الفتحة في مركز القزحية (الجزء الملون من العين)

وعن طريق تغيير حجم الحدقة تقوم القزحية بضبط كمية الضوء التى تدخل للعين.

وبعد مرور الضوء يدخل بعدسة شفافة تركزه على قعر العين.

بعد ذلك يواصل الضوء مروره من خلال الجسم الزجاجي ثم يذهب للشبكية التى تكون بقعر العين.

والشبكية تحول الضوء لإشارات كهربائية ، تلك الإشارات تمضى بواسطة العصب البصري للدماغ ليتم ترجمتها لصور نراها.

وتنقسم الشبكية للبقعة وهى ما يمكن الإنسان من الرؤية بوضوح ، إضافية للمحيط ، وهو ما يسمح لنا برؤية الأشياة على الحانب أو الجانبية ، وكبقية الأعضاء يجعل الدم الشبكية تقوم بوظيفتها.

ثانيا : إنفصال الشبكية :

هناك علامات لإنفصال الشبكية كرؤية أجسام طافية وومضات ، لكن ذلك لا يكون مؤلما ، كما أن هناك علامات أخرى ، كالأجسام الطائرة والنقاط الصغيرة التى قد يراها البعض فى أكثر من شكل ووجودها ليس شرطا لحدوث إنفصال الشبكية ، حيث يشاهد 70% من الأشخاص ذلك فى بعض الفترات.

وقد تظهر مع الأجسام الطائرة ومضات من الضوء ، والتى تظهر كتوهج خافت أو غيرها من تلك الأشك وذلك بالرغم من عدم وجود ذيئ من هذا القبيل حقيقة.
ورؤية هذه الأمور منتشر بشكل كبير بين الناس ، ذلك فلا تقلق فهو لا يعنى وجود مشكلة خطيرة لديك ، خصوصا إذا ظهرت بشكل تدريجى وكذلك لو لم يجد فيها جديد فى فترة من الزمن.

لكن فى حالة الظهور المفاجئ فذلك يستدعى التأكد من سلامة العين حيث توجد مشكلة كبيرة بها كإنفصال الشبكية أو تمزقها لا قدر الله ، وهوا ما يحتاج بشكل سريع تقييم وعلاج ، ذلك ننصحك بأن لا تتأخر فى الذهاب إلى طبيب.
وكذلك من العلامات الآخرى للمرض :

نزول ظل على الرؤية المحيطة

وأنه غالبا يتحرك الظل باتجاه مركز الرؤية.

وكذلك إنخفاض الرؤية
وكل هذه المؤشرات التى أوردناها تستدعى بشكل جدى الذهاب لطبيب للإطئمنان على سلامة أعيوننا.

ثالثا : ما هى أسباب انفصال الشبكية؟

مع التقدم بالعمر تزيد كثافة السائل الهلامي  وهو الجسم الزجاجي ويبدأ بالانكماش. وهو ما يجعله يتراجع مبتعداً عن الشبكية.

وذلك يسمى الإنفصال الخلفي للجسم الزجاجي، حيث بعض البقايا من موقع الانفصال تنجرف ثم تدخل بالجسم الزجاجي لتصبح أجساماً طائرة.

وينتقل الضوء المركز بواسطة الجسم الزجاجي ليصل للشبكية.

فلو وقع أحد الأجسام بين الضوء والشبكية ينعكس عليها، وإختصارا فالاجسام الطائرة هي تلك الظلال التى تنتج من البقايا المعلقة بالجسم الزجاجي.

وينتج شد الجسم الزجاجي للشبكية الومضات.

وأمراض الشبكية غير مؤلمة ، غير ان الشبكية تولد صورا فى حالة إستثارتها ، وعندما يشد الجسم الزجاجى الشبكية فإنها تتعرض لتلك الإستثارة وتنتج الصور.

وحين يشاهد الإنسان عددا كبيرا من الاضواء الوامضة والاجسام الطائرة كذلك فهو فى أغلب الأحيان يعد تأكيدا على الإنفصال الزجاجي الخلفي.

وينفصل الجسم الزجاجي عن الشبكية فى أغلب الحالات انفصالا نظيفا من دون التسبب بأي مشاكل. فتختفى تلك الومضات بشكل تدريجى حتى تذهب بشك نهائى.

وقد يستمر المصاب بالإنفصال الخلفى للجسم الزجاجى برؤية هذه الأجسام الطائره لكنها تذهب تدريجيا حتى تختفى فى مدة من شهرين لثلاثة.

وإن كان الجسم الزجاجي ملتصقاً بالشبكية بشكل قوى ، أو كانت الشبكية ضعيفة في منطقة ما، فإنه قد يحدث تمزق الشبكية عندما ينفصل الجسم الزجاجي عنها.

وحين يحدث تمزق بالشبكية فإنه قد يدخل الجسم الزجاجي المائع عبر الثقب ويسبب انفصالا بالشبكية. وهو ما يسمى بإنفصال الشبكية.

وفى النهاية نرجوا للجميع سلامة البصر ، فهو نعمة كبيرة منحها الله سبحانه وتعالى للإنسان والإنسان مؤتمن للحفاظ على هذه الأمانة.

Write a comment:

*

Your email address will not be published.

2015 © جميع الحقوق محفوظة - تصميم الموقع بواسطة Be 4 E-Marketing

للطوارىء رقم        01220703030

.